عاجل
الرئيسية / الوطني / إنطلاق عملية المراجعة الإستثنائية للقوائم الإنتخابية

إنطلاق عملية المراجعة الإستثنائية للقوائم الإنتخابية

انطلقت صباح اليوم عملية المراجعة الإستثنائية للقوائم الإنتخابية عبر كامل التراب الوطني تمهيدا لإجراء الإستفتاء الشعبي على مشروع الدستور المبرمج يوم الفاتح نوفمبر القادم.
وأكد نائب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، عبد الحفيظ ميلاط، في تصريح لـ”سبق برس” جاهزية السلطة للانطلاق في مراجعة وتحيين القوائم الانتخابية بداية من صبيحة اليوم، عبر 1451 بلدية من خلال العمل المبداني لأعضاء المندوبيات الولائية والمنسقين البلديين.
وأوضح المتحدث أن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات انتهت من تعيين لجان مراجعة القوائم الانتخابية على مستوى1451 بلدية، وتضم كل لجنة ثلاثة مواطنين تتوفر فيهم صفات الكفاءة والنزاهة اضافة قاضي معين من المجلس القضائي لكل ولاية.
وتستمر عملية مراجعة القوائم الإنتخابية لمدة 8 أيام لتنطلق بعدها عملية استقبال الطعون يوم 27 سبتمبر الجاري وتستمر لمدة ثلاثة أيام.
وتوقع نائب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ارتفاعا عدد المسجلين في القوائم الانتخابية مقارنة بالإنتخابات الرئاسية التي جرت يوم 12 ديسمبر الماضي التي وصلت عدد المسجلين فيها إلى 24 مليون مسجل، مشيرا الى أن الرقم مرشح للارتفاع بشكل مملوس.
وأشار عبد الحفيظ ميلاط أن عملية تحيين القوائم تخضع للإشراف المباشر لممثلي سلطة الإنتخابات التي ستشرف على العملية سواء التسجيلات الجدد أو شطب المتوفين ومن غيروا إقاماتهم.

شاهد أيضاً

مبادرة قوى الإصلاح تدعو للتصويت “الحر” في الإستفتاء

لم تتوصل مكونات مبادرة القوى الوطنية للإصلاح إلى قرار موحد حول الاستفتاء الشعبي على مشروع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *