عاجل
الرئيسية / الدولي / الأمم المتحدة تحذر من حرب إقليمية في ليبيا

الأمم المتحدة تحذر من حرب إقليمية في ليبيا

شنَّت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر قصفا مكثفا على طرابلس مستهدفة أحياء سكنية ومطار معيتيقة المدني، ومن جانبه حذر المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة من تطور الصراع في البلد إلى حرب إقليمية.

قالت مصادر اعلامية، إن قوات حفتر قصفت بالصواريخ عدة مناطق سكنية في منطقة أبو سليم وسط العاصمة مما أسفر عن إصابة امرأة وأضرار مادية في المنازل.

وبالتزامن سقطت عشرات صواريخ من طراز غراد على مطار معيتيقة بمنطقة سوق الجمعة، وأفاد ناشطون بأن القصف استهدف أيضا مستشفى يقع في محيط المطار مما استدعى إجلاء المرضي منه، ونشر الناشطون صورا تظهر تصاعد الدخان وتضرر سيارات إسعاف.

وقد أعلنت السلطات تعليق الملاحة في مطار معيتيقة، وتحويل الرحلات إلى مطار مدينة مصراتة (مئتي كيلومتر شرق طرابلس).

ومن جنيف، أكد المبعوث الأممي إلى ليبيا تعرض مطار معيتيقة لأضرار جسيمة، وقال إن قصف المرافق المدنية يرقى إلى جريمة حرب.

من جهتها، قالت عملية “بركان الغضب” التابعة لقوات حكومة الوفاق الوطني إنه تم إخلاء صالة المطار من المسافرين، وأكدت تعرض المطار لأكثر من ستين صاروخا من طراز غراد روسي الصنع.

وبحلول المساء، أطلق مسلحون موالون لحفتر عدة قذائف على حي السبعة جنوب شرق العاصمة الليبية، وفق ما أفاد ت مصادر اعلامية.

وبينما قالت قوات حكومة الوفاق إنها استهدفت مواقع لقوات حفتر ردا على قصف طرابلس، دعا وزير الداخلية فتحي باشاعا في تصريحات لقناة فبراير المحلية إلى شن هجوم واسع يفضي إلى طرد القوات المهاجمة من ضواحي طرابلس الجنوبية، متهما مرتزقة شركة “فاغنر” الأمنية الروسية بأنهم وراء القصف الذي تعرضت له مناطق بطرابلس.

وفي جنيف حيث عقدت اجتماعات عسكرية وسياسية بين ممثلين لحفتر وحكومة الوفاق، حذر المبعوث الدولي إلى ليبيا اليوم من إمكانية تحول الحرب الدائرة حاليا في هذا البلد إلى حرب إقليمية بسبب اشتراك أطراف غير ليبية فيها.

وشجب سلامة بشدة استمرار أعمال العنف وحذر من مغبة انتهاكات قوات حفتر الهدنة المتفق عليها في 12 من جانفي الماضي بقصفها المنشآت الحيوية في طرابلس والمناطق المدنية.

وقال المبعوث الأممي إن جولة جديدة من المحادثات السياسية بين طرفي الصراع ستعقد في جنيف يوم 25 مارس ، كما تحدث عن عقد جولة جديدة من المحادثات العسكرية بين الطرفين برعاية أممية.

من جهته، طالب رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري كل القوى الوطنية المشارِكة في حوار جنيف بتعليق مشاركتها إلى حين تحقيق تقدم في المسار العسكري.

وتساءل المشري -في اتصال مع الجزيرة- عن جدوى الحوار السياسي في ظل استمرار قوات حفتر في قصف المرافق المدنية بطرابلس.

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية ووزير الدفاع الأمريكي يبحثان تطورات الوضع في ليبيا والساحل الإفريقي

استعرض رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، ووزير الدفاع للولايات المتحدة الأمريكية، مارك اسبر، العلاقات الثنائية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *