الرئيسية / المجتمع / الطاقم الطبي لمستشفى الدكتور ترشين بغرداية يغادرون الحجر

الطاقم الطبي لمستشفى الدكتور ترشين بغرداية يغادرون الحجر

غادر نحو ثلاثين عضوا بالطاقم الطبي لمستشفى الدكتور إبراهيم ترشين بغرداية الذين كان لهم تعامل مباشر مع مريض حامل لفيروس كورونا (كوفيد-19) ووضعوا رهن العزل الصحي، نهاية مارس المنقضي، مركز الراحة بالمحطة الحموية بزلفانة، بعد انقضاء فترة الحجر الصحي.

وأوضح والي الولاية “أن هذا الفريق الطبي الذي تعامل مع أول حالة مؤكدة لفيروس كورونا خلال إجلاءها إلى المستشفى قد أثبت الكشف الطبي حالتهم السلبية لداء كوفيد-19 بعد انقضاء فترة 14 يوما من الحجر الصحي ، وذلك تطبيقا للبروتوكول الطبي المحدد لمواجهة هذه الجائحة”.

وأشار بوعلام عمراني إلى “أن هؤلاء المستخدمين الذي يؤدون مهنة نبيلة وسبق لهم أن تعاملوا مع أول حالة مؤكدة لـكوفيد-19 بولاية غرداية من معهد باستور الجزائر، قد وضعوا بالحجر الصحي في إطار تطبيق الشروط الصحية لمكافحة تفشي هذه الجائحة”.

ذكر أحد الأطباء المكلفين بمتابعة الحالة الصحية لزملائه ” أن أعضاء هذا الطاقم الطبي الذين لم تظهر عليهم أي تطورات بخصوص الأعراض التي تؤكد إصابتهم بفيروس كورونا قد قضوا فترة الحجر الصحي بمرفق للراحة يقع بمدينة زلفانة الحموية (60 كلم جنوب شرق/ غرداية) ، وهو يتوفر على كافة الشروط المطلوبة، وأيضا المتابعة اليومية لحالتهم الصحية عن بعد”.

وحظي هذا الفريق الطبي، بعد انتهاء خضوعهم لإجراء الحجر الصحي، بترحيب من السلطات المحلية تحت تصفيقات سكان مدينة زلفانة، تقديرا لتفانيهم في أداء مهامهم.

وعلى ضوء الوضعية الوبائية الحالية ، حث والي غرداية المواطنين على ضرورة احترام قواعد النظافة والسلامة الصحية وكذا التدابير الوقائية التي اتخذتها سلطات البلاد، ولاسيما منها “الحجر الصحي الجزئي” بغرض مجابهة انتشار جائحة كورونا من خلال البرهنة على مسؤوليتهم ووطنيتهم.

وأشار المسؤول إلى أنه، ومنذ ظهور هذه الجائحة، شكلت خلية متابعة ويقظة لـكوفيد-19 بالولاية لضمان متابعة الوضعية ، وتنظيم التنسيق بين مختلف المصالح بما يضمن تسيير أمثل بجانب التكفل بالمصابين.

 

شاهد أيضاً

انقطاع الماء الشروب بسبع بلديات في العاصمة

أعلنت شركة المياه والتطهير للجزائر “سيال” في بيان لها اليوم السبت، عن وقف التزويد بالماء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *