الرئيسية / الدولي / العثور على السفير الصيني ميتا داخل منزله في اسرائيل

العثور على السفير الصيني ميتا داخل منزله في اسرائيل

عثر الكيان الصهيوني على السفير الصيني في تل أبيب “دو وي” ميتا داخل منزله في مدينة هرتسليا شمالي تل أبيب، وقالت الشرطة الإسرائيلية إنه لم تتضح بعد أسباب الوفاة لكنها ترجح أن تكون طبيعية.

وقال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية إنه “في إطار الإجراءات المعتادة توجد وحدات من الشرطة في عين المكان”، وقد باشرت السلطات التحقيق في ملابسات الوفاة، ولم يصدر لحد الساعة أي تعقيب رسمي من سلطات بكين بشأن الوفاة.

ونقلت القناة الإسرائيلية الثانية عشرة عن مسؤولين، لم تكشف عن هويتهم بخدمات الطوارئ، قولهم إن المؤشرات الأولية تبين أن السفير توفي أثناء نومه، وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أنه لا تظهر أي علامات عنف على جسد السفير، وهو ما يقود المحققين للاعتقاد بأنه توفي جراء سكتة قلبية.

ويبلغ السفير الصيني من العمر 58 عاما، ويعيش بمفرده في منزله، إذ إن أن زوجته ونجله موجودان في الصين. وكان السفير قد وصل لإسرائيل وتسلم مقاليد منصبه في  جانفي الماضي، وذلك بعدما كان سفيرا لبلاده في أوكرانيا من عام 2016 وحتى العام الماضي.

وكان السفير الصيني قد انتقد قبل يومين تصريحات لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أدلى بها خلال زيارته لإسرائيل الأسبوع الماضي، وهاجم فيها الاستثمارات الصينية في إسرائيل، وجدد اتهامه لبكين بإخفاء معلومات بشأن انتشار جائحة فيروس كورونا.

و تنامت العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية بين الصين وإسرائيل بشكل كبير في السنوات الماضية، وسعى الطرفان إلى استثمارها بما يسمح لهما بتبادل المصالح المشتركة الناجمة عن هذه العلاقات.

و كانت الصين قبل قيام الجمهورية أول دولة آسيوية تعترف بقيام إسرائيل عام 1948، لكن ذلك كان قبل انتصار الحزب الشيوعي الصيني في الحرب الأهلية وإقامة جمهورية الصين الشعبية في الأول من أكتوبر 1949.

و بعد قيام جمهورية الصين، حاولت إسرائيل التقرب من الدولة الجديدة ورد الجميل لها، فكانت أول حكومة في الشرق الأوسط تعترف بجمهورية الصين الشعبية، إلا أن الصين رفضت مبادلتها الاعتراف، واكتفى ماو تسي تونغ بخطاب شكر على ذلك.

و توتّرت العلاقة خلال فترة الخمسينيات والستينيات بسبب موقف إسرائيل الداعم للغرب في الحرب الكورية عام 1951، وبسبب علاقات الصين مع كل من مصر وسوريا خلال العدوان الإسرائيلي عام 1967.

شاهد أيضاً

خلافات بين قيس سعيد والمشيشي بسبب لقاحات إماراتية

أثار دعم الإمارات لتونس بلقحات من مضاد فيروس كورونا خلافا واسعا بين رئاسة الجمهورية التونسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *