عاجل
الرئيسية / المجتمع / تشخيص واقع وإشكاليات الهجرة القسرية في ورشة المركز العربي

تشخيص واقع وإشكاليات الهجرة القسرية في ورشة المركز العربي

تحت عنوان”الهجرة القسرية في البلدان العربية: الإشكاليات والقضايا”، انطلقت أعمال ورشة علمية ينظمها المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، في الدوحة، تُعقَد على مدار يومين، وتضم سبع جلسات يُطرَح خلالها نحو عشرين ورقة بحثية.
وعرضت مداخلات الجلسة الأولى الأسباب والخلفيات التي أدت إلى ظهور الهجرة القسرية في البلدان العربية، وتناول أستاذ العلوم السياسية في جامعة الخرطوم، حسن الحاج علي، في ورقته تأثير الحروب الداخلية والهجرة القسرية في السودان، مع التركيز على دارفور، مبيّناً كيف أنّ معسكرات النازحين أضحت جزءاً من النزاع عبر التحكّم في إدارتها، وتوجيه النازحين فيها سياسياً، ونشوب العنف داخلها.
وتناول المستشار السابق للمركز العراقي للدراسات الاستراتيجية، يحيى الكبيسي، حالات النزوح القسري التي حدثت بعد الاحتلال الأميركي للعراق عام 2003، بداية من حالات النزوح القسري على خلفية الصراع الإثني أو المذهبي أو الديني
وقال الكبيسي إن “العاصمة بغداد استقبلت نحو 10 في المائة من إجمالي النازحين العراقيين منذ عام 2003، و5 في المائة نزحوا إلى محافظات الوسط والجنوب، ما يعني أن العامل الهوياتي أدى دوراً هاماً في عملية النزوح”.
وألقى أستاذ التنمية الدولية وبناء السلام في معهد الدوحة للدراسات العليا، موسى علاية، الضوء على الصراع في اليمن، ودور المنظمات غير الحكومية في إغاثة النازحين، محلِّلاً التحديات التي تطرحها ظروف الحرب اليمنية المعقدة على المنظمات غير الحكومية المحلية التي تحاول تقديم المساعدة الإنسانية والإغاثية، وتقليل آثار الحرب في حياة النازحين اليومية.

شاهد أيضاً

فتح الأرضية الرقمية للتوظيف بعد نتائج “البكالوريا”

من المنتظر أن تفتح وزارة التربية الوطنية، “الأرضية الرقمية” للتوظيف بعد الإعلان عن نتائج “البكالوريا”. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *