الرئيسية / المساهمات / شعر الملكة “تي” يُبهر العالم وهذا سره

شعر الملكة “تي” يُبهر العالم وهذا سره

تصدرت صورة مومياء الملكة “تي”، الترند، على مواقع التواصل الإجتماعي، بسبب شعرها الطويل و الكثيف وذو اللون الاحمر.
و عبر الكثيرون من رواد المواقع الالكترونية عن دهشتهم لبقاء شعرها كما هو لآلاف السنين.
وتتميز الملكة “تي” بشعرها الأحمر الكثيف الذي حافظ على كثافته طوال الزمن.
وكانت مومياء الملكة تي، من بين المومياوات المنقولة في الموكب الملكي.
وحول بقاء شعرها لآلاف السنين، قال الدكتور زاهي حواس، عالم الآثار ووزير السياحة الأسبق، إن سر شعر الملكة تي هو عمليات تجميل كان يفعلها المصريين القدماء بحشو الشعر في الجلد.
وأضاف حواس، في لقاء تلفزيوني، أنه بعد إجراء الأبحاث على المومياء عن طريق الـ dna والأشعة المقطعية، تم اكتشاف أنها إبنة يويا وتويا وأم الملك إخناتون.
وكان قدماء المصرين، يحشون الشعر بين الجلد بعمليات تجميل مخصوصة لكي يعطوه النضارة.
وتعتبر مومياء الملكة “تي” من أشهر مومياوات الملكات في مصر القديمة لأن شعرها محتفظ حتى الآن بخصلات جميلة بلونه الأحمر الجميل.
وقال الدكتور حسين عبد البصير عالم الآثار المصرية، إن عملية تحنيط الملكة “تي” تمت بأفضل شكل بسبب زوجها الملك، خاصة أنها تعد من أهم الأشخاص في مصر القديمة.
وأشار إلى أن شعر الملكة كان لونه أسود وليس أحمر ولكن تحول فيما بعد إلى اللون الأحمر نتيجة المواد التي تم استخدامها في عملية التحنيط.
والملكة “تي” هي إبنة المستشار “يويا” النبيل، من بلدة إخميم بسوهاج في صعيد مصر، والذي يعد من أشهر مستشاري زوجها الملك أمنحتب الثالث.
والملكة “تي” هي أم الملك “أمنحتب” الرابع، عاشر ملوك الأسرة الـ18، كما أنها جدة الملك الصغير “توت عنخ آمون”.
وعُرفت الملكة “تي” بأنها زوجة ملك وأم ملك، وجدة ملك، فأصبح لها العديد من الألقاب الفرعونية المختلفة.
وعُثر على مومياء الملكة “تي” بجوار مومياوتين في غرفة جانبية من مقبرة الملك أمنحتب الثاني، بواسطة العالم الآثري فيكتور لوريه عام 1898م.
وفي عام 2010، حلل الدكتور زاهي حواس الحمض النووي، ونجح في التعرف رسميًا على السيدة الكبيرة بأنها الملكة “تي”.

شاهد أيضاً

رواية إسرائيلية لأحداث الأردن: تورط دولتين خليجيتين

قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، اليوم الأحد، في تقرير موسع لها عن الأحداث في الأردن، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *