الرئيسية / الوطني / فيروس كرونا ..طائرة جزائرية إلى ووهان الصينية لإجلاء الجالية الجزائرية  

فيروس كرونا ..طائرة جزائرية إلى ووهان الصينية لإجلاء الجالية الجزائرية  

في إطار الوقاية من فيروس “كورونا” عاين وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات البروفسور عبد الرحمان بن بوزيد، أمس الخميس، بالجزائر العاصمة، نظام المراقبة الوبائية المطبق على مستوى مطار هواري بومدين، ومصلحة مستشفى القطار المتخصصة في الأمراض الفيروسية.

وقد اطلع الوزير على نظام المراقبة المستعمل على مستوى مطار هواري بومدين لاستقبال رحلة المسافرين القادمين من تركيا التي تقل على متنها صينيين عاملين بالجزائر، وهناك أكد رئيس مصلحة الحماية والوقاية عبر الحدود أن المراقبة تتم عن طريق الكاميرا الحرارية لحوالي 10 رحلات يوميا قادمة على الخصوص من دبي واسطنبول والدوحة والقاهرة وبكين.

وأضاف رئيس مصلحة الحماية والوقاية أنه في حالة ظهور أية أعراض ” يفترض انها ناجمة عن فيروس كورونا يتم توجيه الشخص عن عجالة إلى مستشفى القطار”.

كما أكد الدكتور الطيب عجريد أن المسافرين يخضعون إلى المراقبة الطبية بالبلد الأصلي قبل امتطاء الطائرة خاصة منهم القادمين من الصين. كما تقوم المصالح الجزائرية بالمراقبة نفسها للتأكد من سلامة هؤلاء، موضحا أنه لا يمكن الكشف عن الفيروس مبكرا، “لأن فترة حضانته داخل الجسم تتراوح ما بين يوم و14  يوما قبل ظهور الأعراض “.

وكانت المصلحة التابعة لمؤسسة الهادي فليسي المتخصصة في الأمراض الوبائية والمعدية(القطار)  ثاني محطة من زيارة الوزير التي ستستقبل 36 جزائريا الذين هم في عزلة تامة، على غرار سكان والجاليات الأجنبية، بمقاطعة يوهان بالصين التي ظهر فيها الفيروس لأول مرة.

وقد أعطى الوزير تعليمات إلى مسيري المستشفى والطاقم الطبي لاستقبال أبناء الجالية العائدين إلى أرض الوطن استقبالا جيدا، والسهر على متابعتهم وراحتهم، وعدم تركهم في عزلة تامة عن عائلاتهم، مع أخذ الاحتياطات اللازمة لتفادي نقل العدوى في حالة حملهم للفيروس.

وأكد مدير مستشفى القطار بو يوسف أنه منذ إطلاق وزارة الصحة نظام المراقبة، هيأت المؤسسة الظروف المادية والبشرية لاستقبال الطلبة العائدين من الصين.

ويذكر أن الرئيس عبد المجيد تبون كان قد أعطى تعليمات لإجلاء الطلبة الجزائريين المتواجدين بمقاطعة يوهان الصينية موطن فيروس كرونا وضمان التكفل بهم.

وتوجهت اليوم الجمعة طائرة للجوية الجزائرية لمدينة ووهان الصينية لإجلاء الجالية الجزائرية، وسيكون على متنها طاقم طبي متخصص، مع كل المعدات الطبية اللازمة.

ويقدر عدد أبناء الجالية الجزائرية المقيمة بمدينة ووهان الصينية 36 شخصا أغلبهم طلبة.

وكان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد أمر بالإجلاء الفوري، لأبناء الجالية المقيمين بمدينة ووهان الصينية.

وكانت السفارة  الجزائرية في الصين قد دعت، أمس الخميس، في بيان لها كافة أبناء الجالية  وخاصة المتواجدين بمدينة ووهان ومقاطعة خوباي إلى التواصل مع خلية المتابعة لبحث أوضاعهم ودراسة إمكانية ترحيلهم إلى الجزائر بالتنسيق مع السلطات الجزائرية والصينية المختصة. كما أبلغت السفارة أن مصالحها تتابع باهتمام الوضع الناجم عن انتشار فيروس كورونا الجديد، خاصة على مستوى مدينة ووهان والمناطق المجاورة.

ونصبت خلية متابعة على مستوى السفارة بغية التواصل مع الرعايا الجزائريين الموجودين بتراب جمهورية الصين الشعبية بصفة عامة وبمدينة ووهان بصفة خاصة.

شاهد أيضاً

تسجيل أول حالتين لسلالة كورونا البريطانية المتحورة في الجزائر

أعلن مساء اليوم معهد باستور بالجزائر عن تسجيل أول حالتين لسلالة كورونا البريطانية المتحورة. وحسب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *