الرئيسية / الثقافة / كتاب “بروس لي ..أسطورة الشرق الخالدة” لأول مرَّة بالعربية

كتاب “بروس لي ..أسطورة الشرق الخالدة” لأول مرَّة بالعربية

تدعَّمت المكتبة العربية بكتاب جديد بعنوان “بروس لي.. أسطورة الشرق الخالدة” يروي قصة حياة “التنين الصيني” بروس لي (1940-1973)، ويكشف فلسفته في الحياة ومنهجه وأسلوبه الفريد في التفكير الذي يتعلق بتحقيق الذات والغوص في أعماق النفس البشرية واكتشاف قدراتها.

ويحوي الكتاب -الأكثر تداولا في الصين في عام 2018 للكاتب الصيني الكبير تشنغ جيه- حقائق تكشف المعلومات التي ارتبطت بمولد ونشأة معلم الفنون القتالية الأشهر في التاريخ، وتعلمه فنون رياضتي الووشو والكونغ فو، وتأسيسه لرياضة الجيت كون دو “القبضة المعارضة”، كما يتناول المعلومات الموثوقة عن حياة بروس لي الشخصية، وأساليبه القتالية الفريدة وقوته الخارقة، كما يستعرض لأدواره السينمائية التي حققت أعلى الإيرادات في السينما الأميركية في ذلك الوقت، ومقولاته الشهيرة التي ألهمت الكثيرين، ويرتبط اسم بروس لي بالأساطير القتالية التي لا تزال يتناقلها الصغار والشباب المهتمون بفنون القتال، ذلك المصارع ذو الأصول الصينية المولود بالولايات المتحدة الأمريكية.

كما يكشف مؤلف الكتاب أسرارًا لم يكشف عنها من قبل بشأن نسبه، وذلك من خلال شجرة عائلة بروس لي الذي ينحدر من أصول صينية وألمانية وهولندية، كما يتناول أسرار وفاته الغامضة مستعرضا نصوص التحقيقات التي أعقبت وفاته والتي أجرتها جهات التحقيق الأميركية مع زوجته وشركائه وكل من كانوا على صلة به، وكذلك الأحداث المهمة كافة في حياة بروس لي، بما في ذلك عرض تفصيلي لأعماله السينمائية والتلفزيونية.

كما يضم الكتاب بين دفتيه مقولات بروس لي التي كانت ولا تزال نموذجا وأيقونة للعديد من المهتمين في العلوم الإنسانية بوجه عام وعلوم الفنون القتالية على وجه التحديد، ويحوي عددًا من الصور التي تنشر للمرة الأولى، وجانبًا من آثاره التي خلفها كمنجزات تركها لأسرته.

يُذكر أنَّ الكتاب من ترجمة نهال إبراهيم ومراجعة أحمد ظريف مدرس اللغة الصينية بكلية الألسن جامعة المنيا، وقد صدرت الترجمة العربية في نشر مشترك لبيت الحكمة مع كل من منشورات ضفاف في لبنان، ومنشورات الاختلاف بالجزائر، ودار الآمان بالمغرب.

شاهد أيضاً

استحداث نص قانوني لضبط معايير استقدام الفنانين الأجانب

أمر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون باستحداث نص قانوني تتولى بموجبه وزارتا الداخلية والثقافة ضبط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *