عاجل
الرئيسية / الدولي / كورونا يفتك بالأطباء ويصل السجون في اليمن  

كورونا يفتك بالأطباء ويصل السجون في اليمن  

أكدت مصادر طبية وفاة 36 من الفرق الطبية في اليمن نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا الذي يواصل الانتشار في البلاد بسرعة  كبيرة، وسط عجز كامل للسلطات الصحية ومنظمات الأمم المتحدة عن مواجهة الوباء.

وبحسب الإحصائية التي كشفتها نقابة الأطباء اليمنيين، فإن النسبة الأكبر لعدد وفيات الفرق الطبية تركزت في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي مع تسجيل 18 حالة وفاة، ثم جاءت بعدها مدينة عدن “جنوب البلاد”، التي يسيطر عليها المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، بمعدل عشر وفيات من الفرق الطبية، وتوزعت بقية الأرقام على المدن الأخرى.

وقال رئيس نقابة الصيادلة اليمنيين فضل حراب للجزيرة نت إن هذه الأرقام تقريبية، مشيرا إلى وفيات في صفوف الصيادلة والممرضين في محافظتي حضرموت وإب.

ووجهت نقابة الأطباء والصيادلة اليمنيين نداء استغاثة لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن والمعنية بالوضع الصحي والإنساني لإنقاذ أعضائها من الموت اليومي الذي بدأ يحصد أرواح العشرات منهم، وطالبتها بتزويدها بأدوات الوقاية اللازمة حتى يتسنى للعاملين متابعة الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا قبل أن ينهار القطاع الصحي.

وفي تطور جديد، كشفت رابطة أمهات المختطفين عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا وسط المعتقلين في السجن المركزي بالعاصمة صنعاء.

وفي مدينة عدن، أفادت رابطة أمهات المختطفين في العاصمة المؤقتة بأن المعتقلين والمخفيين قسرا في سجن بئر أحمد الخاضع لإدارة قوات المجلس الانتقالي يواجهون موتا بطيئا داخل زنازينهم .

وفي آخر التحذيرات التي أطلقتها الأمم المتحدة، قالت منسقة الشؤون الإنسانية ليزا غراندي إن حصيلة الضحايا بسبب كورونا في اليمن قد تتجاوز حصيلة القتلى جراء الحرب والأمراض والجوع، مجتمعة خلال السنوات الخمس الماضية.

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية ووزير الدفاع الأمريكي يبحثان تطورات الوضع في ليبيا والساحل الإفريقي

استعرض رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، ووزير الدفاع للولايات المتحدة الأمريكية، مارك اسبر، العلاقات الثنائية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *