الرئيسية / الثقافة / محرك البحث “غوغل” يحتفي بالتشكيلي محمد خدة

محرك البحث “غوغل” يحتفي بالتشكيلي محمد خدة

احتفى محرك البحث على شبكة الأنترنت “غوغل”، اليوم السبت، بالذكرى الـ 90 لميلاد الرسام والنحات الجزائري محمد خدة الذي ولد يوم 14 مارس 1930 بمدينة مستغانم، بالغرب الجزائري، وتوفي في 4 ماي سنة1991 عن عمر ناهز61 سنة.

وقدم المحرك بورتريه للفنان ماسكا الريشة وكأنه يرسم حروف المحرك، باستعمال تقنية الحرف العربي الذي قال عنه يوما “إنني لم استعمل هذا الحرف الجميل كموضوع جامد”، بل قدمته في أعمالي بطريقة حيوية”. وأكد “قدرة الحرف العربي على خلق حركية ونشاط بفضل مرونته وقدرته على التشكل”.

ويتسنى لمستعملي محرك غوغل بمجرد الضغط عليه الدخول إلى المواقع التي تتناول أعمال هذا الفنان والنحات الذي يعد من مؤسسي الفن التشكيلي الجزائري المعاصر، ومن بين أهم المبدعين العرب.

واشتغل الفنان، وهو من أعمدة مجموعة “أوشام”، على الموروث الثقافي والحضاري الجزائري والإفريقي. كما أنجز أيضا ملصقات للأعمال مسرحية وديكورات.

وترك خدة، إلى جانب الرسومات، مؤلفين الأول بعنوان “عناصر الفن الحديث مدخل في تاريخ الفن في الجزائر”(1971) و”أوراق متناثرة مترابطة” (1983).

كما كان الراحل، وهو عصامي، من بين مؤسسي الاتحاد الوطني للفنانين التشكيليين، وساهم في تنشيط الحركة الثقافية طيلة مشواره الفني. وترك أعمالا كثيرة، حوالي 130 لوحة، وخصص المتحف الوطني للفنون الجميلة بالجزائر العاصمة جناحا باسمه يضم عددا من أعماله .

وسبق لمحرك غوغل وان احتفى بفنانين جزائريين من بينهم الكاتبة الكبيرة آسيا جبار في 2017، بمناسبة الذكرى الـ 81 لميلادها، وأيضا للفنانة باية محي الدين، في ديسمبر 2018، في الذكرى 87 لميلادها.

واحتفى غوغل في 5 جويلية 2018 بالذكرى الـ 56 للاستقلال الجزائر، تاركا راية الجزائر ترفرف على صفحته.

شاهد أيضاً

3 روايات جزائرية في القائمة الطويلة لترشيحات جائزة البوكر العالمية

يشارك 3 روائيين جزائريين في الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2021، والتي تقدر قيمة جائزتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *