الرئيسية / الوطني / منسق موظفي الصّحّة لل”الحرية”: نريد الخروج من الوظيف العمومي والانتقال إلى الوظيف الإستشفائي

منسق موظفي الصّحّة لل”الحرية”: نريد الخروج من الوظيف العمومي والانتقال إلى الوظيف الإستشفائي

دخل عمال الصحة، في إضراب وطنيّ، مع ضمان تقديم الحد أدنى للخدمات الصحيّة، وذلك احتجاجا على تجاهل الوزارة الوصية للمطالب التي رفعتها التنسيقية الوطنية لموظفي الصحة، المنضوية تحت لواء النقابة الجزائرية لموظفي الإدارة العموميّة.
باستثناء المصالح الاستعجالية التي بقيت بعيدة عن الحركة الاحتجاجية، فقد استجاب عمال القطاع لقرار الإضراب الذي دعت إليه تنسيقية موظفي الصحة.
وأكّد “كليبي بدر الدّين” المنسق الوطني للتنسيقية الوطنيّة لموظفي الصّحّة لــ “الحريّة” أن المطلب الأساسي للعمّال هو الخروج من تحت عباءة الوظيف العمومي والانتقال إلى ما يسمى بـ “الوظيف الإستشفائي” الذي يضمن ميزانّية “مستقلة” لقطاع الصحة، أما المطالب الأخرى فقد تمثلت في تسديد منحة كوفيد 19 الثالثة والرّابعة والخامسة، وضمان التأمين الشّامل لمهنيي الصّحة، والتّرقية الآلية لجميع عمّال الصّحّة، كما كشف عن مطالب إضافيّة وهي ترقية مساعدي التّمريض واستحداث رتب جديدة لسلك مساعدي التمريض.
وأشار المتحدّث إلى أن مجموعة هذه المطالب، قد تمّ رفعها إلى وزارة الصّحة منذ قرابة سنة ونصف دون أي ردّ مقنع، وقال إن إضراب، أمس، جاء بعد سلسلة احتجاجات سابقة على غرار تلك التي وقعت شهر جانفي الفارط إلى جانب احتجاج شهر مارس الفارط الذي دام يومين.

شاهد أيضاً

أهم قرارات اجتماع مجلس الوزراء

ترأس عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، اليوم الأحد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *