الرئيسية / الوطني / منظمة المجاهدين متذمِّرة من عدم دعوة تبون لها للمشاورات

منظمة المجاهدين متذمِّرة من عدم دعوة تبون لها للمشاورات

أعرب الأمين العام بالنيابة للمنظمة الوطنية للمجاهدين محند واعمر بن الحاج عن أسفه لعدم دعوتهم للمشاورات التي أطلقها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بعد 10 أيام فقط من تنصيبه.

وقال محند واعمر بن الحاج، في فيديو نُشر عبر قناة المنظمة في “يوتيوب”: “نحن جزء من الشعب، وأنا شخصيا لم أفهم لماذا لم ندع كمنظمة المجاهدين لمشاورات الرئيس”، مضيفا: “كنا قد حضرنا مقترحاتنا في سياق المشاورات حول تعديل ومراجعة الدستور، بالمقابل دعي أشخاص معزولون لا يمكنهم تقديم الإضافة”. وتابع المتحدث “كان المفروض أن يتصل بنا كمنظمة للمجاهدين، كوننا نموت يوميا، كما أننا أولى بتقديم مقترحاتنا، لكن مع الأسف تعامل معنا وكأننا غير موجودين أصلا”.

وأكد محند واعمر بن الحاج أن المطالبة بدسترة المنظمة كرمز من رموز الجمهورية ستكون من أولويات المقترحات التي سيضعونها على طاولة اللجنة المكلفة بالمشروع التمهيدي في حالة دعوتهم للتشاور، مشيرا في هذا الصدد إلى أن السلطة تعتبرهم كأي الجمعيات الوطنية التي يضبطها قانون الجمعيات لسنة 2012.

وأشار الأمين العام بالنيابة لمنظمة المجاهدين إلى عودة التواصل بين المنظمة ووزارة المجاهدين وذوي الحقوق بعد قطيعة دامت 20 سنة تقريبا، قائلا :”التقيت وزير المجاهدين، الطيب زيتوني، بعد الإعلان عن التشكيلة الحكومية الجديدة في أحد المناسبات، يمكن القول أن اللقاء كان فرصة سانحة لإذابة الجليد بين الطرفين”، مضيفا :”اتفقنا على موعد للاجتماع، ليُرسل الوزير زيتوني وفدا رسميا يوم 28 جانفي إلى مقر المنظمة الوطنية للمجاهدين، طرحنا خلال لقائنا به كامل انشغالات المنظمة”.

شاهد أيضاً

تسجيل أول حالتين لسلالة كورونا البريطانية المتحورة في الجزائر

أعلن مساء اليوم معهد باستور بالجزائر عن تسجيل أول حالتين لسلالة كورونا البريطانية المتحورة. وحسب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *