عاجل
الرئيسية / الاقتصاد / هل بدأت رحلة التعويم الكامل للدينار الجزائري مقابل الدولار؟

هل بدأت رحلة التعويم الكامل للدينار الجزائري مقابل الدولار؟

يواصل الدينار الجزائري رحلة تعويم انطلقت عام 2014، رافقت أزمة هبوط أسعار النفط الخام ولم تنته، وسط مخاوف من تفاقمها وتأثيراتها على القدرة الشرائية للمواطنين.
وتضمن قانون المالية للعام 2020، تعويما جديدا للعملة المحلية ليصبح الدولار الواحد يساوي 123 دينارا، مقارنة مع 118 دينارا مقابل دولار واحد في قانون الموازنة الجاري.
وفي بداية الأزمة النفطية منتصف 2014، كان سعر صرف العملة المحلية الجزائرية يساوى 83 دينارا لكل دولار واحد، وفي السوق الموازية للعملة بالجزائر، يبلغ سعر صرف الدولار 180 دينارا واليورو بـ 200 دينار.
وقدمت الحكومات المتعاقبة منذ 2014، تبريرات بكون تعويم العملة كان جزئيا فقط، والهدف منه امتصاص ارتدادات الصدمة النفطية التي أضرت باقتصاد البلاد.
وفي تصريح سابق لمحافظ بنك الجزائر محمد لوكال عام 2017 أكد فيه على أن تعويم الدينار بلغ نحو 20 بالمئة منذ منتصف 2014.
وحسب لوكال، فإن تخفيض قيمة صرف العملة مقارنة بالدولار واليورو ساهم في امتصاص تأثيرات الأزمة النفطية على اقتصاد البلاد، بالنظر لاعتماده بصفة شبه كلية على إيرادات المحروقات (نفط وغاز).
ووجهت انتقادات للحكومات المتعاقبة منذ 2014، بإخضاع سعر صرف الدينار (التعويم الجزئي) لإملاءات سياسية إدارية من قبل رئاسة الجمهورية والحكومة بدل ترك العملية للتحركات الاقتصادية.
وحسب متابعين، أثرت هذه الإجراءات على القدرة الشرائية للجزائريين، الذين وقفوا متفرجين على تدهور قيمة عملتهم المحلية، خصوصا مع إقرار التمويل غير التقليدي (طبع الدينار) لسد العجز وسداد الدين الداخلي.
وكانت حكومة رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى اعتمدت التمويل غير التقليدي (طبع الدينار) خريف 2017، وتم إصدار ما يفوق 56 مليار دولار (6556 مليار دينار).
وتعيش الجزائر العضو في منظمة “أوبك” أزمة اقتصادية منذ 5 سنوات، جراء تراجع أسعار النفط، وتقول السلطات إن البلاد فقدت قرابة نصف مداخيلها من النقد الأجنبي، التي هوت نزولا من 60 مليار دولار في 2014 إلى 41 مليارا في 2018.
ورافق الأزمة تقلص كبير في احتياطات الجزائر من النقد الأجنبي التي هوت من 194 مليار دولار نهاية جوان 2014، إلى 112 مليار دولار نهاية فيفري الماضي.

شاهد أيضاً

عرقاب: وضع أطر قانونية تسمح للشباب بالإستغلال الحرفي للذهب

أكد وزير المناجم محمد عرقاب  بولاية إيليزي أن بعث مشروع الإستغلال الحرفي للذهب بالجنوب الكبير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *