عاجل
الرئيسية / المجتمع / وزير الصحة ميراوي يكشف..الملف الطبي الإلكتروني بداية من 2020

وزير الصحة ميراوي يكشف..الملف الطبي الإلكتروني بداية من 2020

كشف وزير الصحة والسكان، محمد ميراوي، خلال لقاء تقييمي مع مدراء الصحة أن الملف الطبي الإلكتروني سيكون مجسدا بداية من السنة المقبلة، مؤكدا أن حركة إنهاء المهام والتوقيف التي مست مسؤولي القطاع مؤخرا، تمت في إطار إجراءات إدارية، تبعا لما تنص عليه القوانين الصادرة في هذا المجال.

الملف الإلكتروني سيسمح بترشيد النفقات في الصيدلانية، وتسيير مواعيد المرضى ومتابعتهم على مستوى المؤسسات الاستشفائية، كاشِفًا أيضا أنَّ مخزون الصيدلية المركزية للأدوية يكفي لـ6 أشهر، و60 بالمائة من الميزانية والمبيعات مخصصة لمرضى السرطان.
كما تم أيضا عرض تقرير مفصل على وزير الصحة، وعلى السلطات المعنية بهدف تطهير الوضع”. كما أوضح يقول، إنه تم “على الفور رصد غلاف مالي في إطار ميزانية 2020 قصد السماح لمسؤولي المؤسسات العمومية للصحة بتسديد الديون المستحقة لدى الممونين”، مضيفا أن هذا الإجراء “عادي ويطبق كل سنة”.
وبموجب الإجراءات الجديدة، سيتم رفع كل القيود والتعقيدات البيروقراطية المتعلقة بتموين المؤسسات العمومية بالمستلزمات الطبية والتجهيزات الضرورية، وكافة ضروريات الممارسة الطبية السليمة والآنية، حيث حررت المسير في إطار القانون الخاص، الذي سيصدر نهاية 2018، من قيود المراقب المالي التي كانت دائما تعيق تموين المرافق الصحية بالمستلزمات والأدوية والموارد التي تكفل التكفل السليم بالمريض، وتفرض الإجراءات الجديدة إجراء كافة العمليات المالية من صفقات وطلبيات وتموين مباشر دون انتظار التأشير من قبل هيئات الرقابة المالية، وأبقى القانون شروط إجراء المراقبة البعدية للتسيير المالي، وهي إجراءات جديدة تعزز لا مركزية التسيير المالي، وإحداث التوازن في صرف إعانات الدولة لهذا القطاع.

شاهد أيضاً

فتح الأرضية الرقمية للتوظيف بعد نتائج “البكالوريا”

من المنتظر أن تفتح وزارة التربية الوطنية، “الأرضية الرقمية” للتوظيف بعد الإعلان عن نتائج “البكالوريا”. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *