عاجل
الرئيسية / الاقتصاد / وزير المالية يكشف مصير “الأموال المطبوعة”

وزير المالية يكشف مصير “الأموال المطبوعة”

رد وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، على التساؤلات المتعلقة بمصير الأموال المطبوعة خلال السنوات الماضية والتي حددت بـ 6500 مليار دينار، قائلا إنها وجهت لتسديد الديون المستحقة لدى الشركات الوطنية، في حين خصص نصف المبلغ لتغطية العجز السنوي للخزينة العمومية.
وفي رد مكتوب على مطالبة البرلماني هواري تيغرسي بتقديم تبريرات وتوضيحات بخصوص حقيقة صرف الأموال المطبوعة في إطار تعديل قانون القرض والنقد، كشف وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان على ان حجم التمويل غير التقليدي بلغ سنة 2019 ماقيمته 6556 مليار دينار وتم صرفه منذ سنة 2017.
وحسب وزير المالية، فإن ما قيمته 2185 مليار دينار وجهت أساسا لتسديد الديون المستحقة للشركة الوطنية للمحروقات، ديون البنك الوطني الجزائري وبنك القرض الشعبي الوطني الناجمة عن الاستثمار في سندات الخزينة العمومية أو ما يعرف بـ “القرض السندي الوطني للنمو الاقتصادي”وهذا بهدف تعزيز القدراتالافتراضية للبنوك في مجال تمويل الاستثمار حسب الوزير.
بالمقابل تم استعمال ما يقارب 3371 مليار دينار من الأموال المطبوعة سنة 2018، لتغطية العجز السنوي للخزينة العمومية، وكذلك تقديم تمويل على شكل قروض لكل من وكالة عدل لتمكينها من استكمال البرامج السكنية الموكلة اليها ونفس الشئ بالنسبة لتغطية العجز في الصندوق الوطني للتقاعد، ومن بين المبلغ السابق يضيف أيمن بن عبد الرحمان، تم رصد 735,2 مليار سنتيم لتمويل مشروعي الفوسفات وميناء شرشال.

شاهد أيضاً

عرقاب: وضع أطر قانونية تسمح للشباب بالإستغلال الحرفي للذهب

أكد وزير المناجم محمد عرقاب  بولاية إيليزي أن بعث مشروع الإستغلال الحرفي للذهب بالجنوب الكبير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *