الرئيسية / الاقتصاد / أوبك تتأهب لزيادة تخفيضات إنتاج النفط وروسيا لم توافق بعد

أوبك تتأهب لزيادة تخفيضات إنتاج النفط وروسيا لم توافق بعد

تتأهب أوبك لزيادة تخفيضات إنتاج النفط هذا الأسبوع ولكنها لا زالت تحتاج إلى الاتفاق مع حلفاء مثل روسيا على تفاصيل اتفاق لدعم أسعار النفط وقبل تخمة في المعروض تلوح في الأفق في العام المقبل.

وتجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يوم الخميس في فيينا ويعقبه اجتماع مع روسيا وغيرها ضمن مجموعة تعرف بأوبك+ يوم الجمعة.
وتقلص أوبك+ الإنتاج منذ عام 2017 للتصدي لفائض في الإمدادات ناجم عن ازدهار الإنتاج في الولايات المتحدة التي أضحت أكبر منتج للنفط في العالم وهي لا تشارك في التخفيضات.
وتهدد زيادة في الإنتاج من دول خارج أوبك مثل البرازيل والنرويج بتفاقم التخمة في المعروض في العام المقبل.
وأثارت تحركات أوبك في السابق غضب الرئيس الامريكي دونالد ترامب الذي طالب مرارا السعودية، أكبر منتج في المنظمة، بخفض أسعار النفط إذا كانت الرياض تريد الحصول على دعم عسكري من واشنطن في مواجهة غريمتها إيران.
وفي الأشهر القليلة الماضية، التزم ترامب الصمت حيال أوبك لكنه يسعى لإعادة انتخابه في نوفمبر تشرين الثاني المقبل وفي ذلك الحين من المرجح أن تكون قضية أسعار البنزين قضية سياسية ساخنة من جديد.
كما أن الخلاف التجاري المستمر بين الولايات المتحدة والصين يلقي بظلاله على الآفاق الاقتصادية لعام 2020 وكذلك الطلب على النفط.
ولكن لم يقتنع جميع أعضاء أوبك بالحاجة لتخفيضات أكبر. وقال مندوب لدى أوبك إن الخطوة سترفع الأسعار وتسهم في زيادة جديدة في الإنتاج النفطي في الولايات المتحدة.
ولم توافق روسيا غير العضو في المنظمة بعد على تمديد التخفيضات أو زيادتها عن المستوى الحالي الذي تعهدت به ويبلغ 228 ألف برميل يوميا إذ تقول الشركات الروسية إنها تجد صعوبة في خفض الإنتاج خلال أشهر الشتاء بسبب انخفاض درجات الحرارة.
وأحد النقاط الخلافية بالنسبة لروسيا هذه المرة هي كيفية حساب إنتاجها إذ تتضمن بياناتها مكثفات الغاز بينما لا يفعل منتجون آخرون ذلك.

شاهد أيضاً

بولخراص: الشروع قريبا في مرحلة نشر استراتيجية “سونلغاز 2035”

أعلن الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز شاهر بولخراص، الأحد، عن الشروع “في القريب” في مرحلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *