الرئيسية / الوطني / الوزراء الجدد يستلمون مهامهم

الوزراء الجدد يستلمون مهامهم

 شرع الوزراء الجدد في حكومة الوزير الأول عبد العزيز جراد التي أعلنت رئاسة الجمهورية الخميس، عن أعضائها، اليوم السبت في استلام مهامهم رسميا تحسبا لإعداد خطة العمل للمرحلة المقبلة على أن يسبقها اجتماع لمجلس الوزراء برئاسة الرئيس عبد المجيد تبون غداً الأحد.

 

 

عمار بلحيمر يعد بالعمل من أجل إعلام نزيه

في هذا الصدد استلم عمار بلحيمر مهامه كوزير للاتصال ناطق رسمي للحكومة، وهذا خلفا للسيد حسن رابحي. وفي كلمة بالمناسبة، أكد بلحيمر عزمه على العمل مع مختلف الفاعلين من أجل “إعطاء نفس جديد لقطاع الاتصال وإيجاد الحلول الملائمة للمشاكل المهنية والمادية والتنظيمية، حتى يتمكن من تأدية رسالته النبيلة في تقديم إعلام موضوعي نزيه يساير متطلبات العصر والتطورات التي تعرفها البلاد”.

عبد الرحمان راوية يستلم مهامه كوزير للمالية

وتسلم عبد الرحمان راوية مهامه على رأس وزارة المالية خلفا لمحمد لوكال. وخلال كلمة ألقاها بهذه بالمناسبة، أكد راوية أن مهمته ستكون “صعبة لكن غير مستحيلة”، مشيرا إلى أنه “يمكن بفضل تظافر جهود الجميع تجاوز المرحلة الحالية وتوفير فرص التقدم للبلاد وتلبية متطلبات المواطنين”.

واعتبر راوية أن برنامج الرئيس تبون الذي “يتميز بالتكامل بين مختلف القطاعات”، يمثل “مرحلة جديدة تستدعي من جميع الإطارات المخلصة للبلاد تقديم كل ما في وسعها من جهود لتحقيق الازدهار للجزائر”. كما أكد على التزامه بـ”البقاء في الإصغاء لجميع الآراء والاستفادة من جميع الخبرات”.

 

أرزقي براقي يتسلم مهامه على رأس وزارة الموارد المائية

كما جرت بمقر وزارة الموارد المائية بالجزائر العاصمة مراسم تسليم واستلام المهام بين الوزير السابق، علي حمام، وخلفه أرزقي براقي، بحضور إطارات الوزارة.

وخلال مراسم تسليم واستلام المهام، أكد براقي أنه نظرا لكونه ابن هذا القطاع الحساس والحيوي فإنه يعي جيدا “المهام الصعبة” التي تقع على كاهله. ولعلَّ التحدي الأكبر الذي يواجهه قطاع الموارد المائية، كما قال براقي، هو” التغيرات المناخية” التي يشهدها العالم والتي تقتضي “التحضير الجيد لمواجهتها والتحكم في تسييرها”.

 

شوقي عاشق يوسف يستلم مهامه وزيرا للعمل

واستلم عاشق يوسف شوقي، السبت بالجزائر العاصمة، مهامه على رأس وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، خلفا تيجاني حسان هدام، اثر تعيين أعضاء الحكومة الجديدة بقيادة الوزير الأول، عبد العزيز جراد.

وفي كلمة ألقاها خلال مراسم التنصيب، تقدم السيد عاشق يوسف بالشكر لرئيس الجمهورية وللوزير الأول على الثقة التي وضعت في شخصه لتولي هذه المسؤولية وأكد أنه “يدرك جيدا ثقل المسؤولية والتحديات” التي تنتظره.

 

مليكة بن دودة تتسلم مهامها كوزيرة للثقافة

تسلمت مليكة بن دودة اليوم السبت مهامها الجديدة على رأس وزارة الثقافة خلفا لحسان رابحي. وجرت مراسم استلام و تسليم المهام بقصر الثقافة مفدي زكرياء بحضور إطارات من الوزارة و مسؤولي الهيئات الثقافية.

وبهذه المناسبة، أكدت مليكة بن دودة في كلمتها أنها ستعمل على “مراجعة المفهوم العام للثقافة ومصالحة المواطن مع ثقافته وهويته”. كما أعلنت الوزيرة عن الشروع قريبا في”نقاش حول السياسة الثقافية للبلد”، معتبرة الثقافة ” قطاعا حيويا يمر اليوم بأزمة”.

 

حسان مرموري يتسلم مهامه على رأس وزارة السياحة

وتسلم حسان مرموري، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، مهامه على رأس وزارة السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، خلفا لعبد القادر بن مسعود.

وأكد مرموري، في كلمة ألقاها خلال مراسم التنصيب، على أهمية قطاع السياحة بالنسبة للاقتصاد الوطني من خلال توفير مناصب الشغل وامتصاص البطالة، مشيرا إلى “ضرورة إعادة هيكلة القطاع حتى يصبح متأقلما مع الوضع والمعطيات الموجودة حاليا على المستويين الداخلي والخارجي من أجل ترسيخ جمهورية جديدة”.

كما أشار في ذات السياق إلى “العوائق التي يعاني منها المتعاملون في القطاع، خصوصا بالنسبة للتأشيرة إلى الخارج”، متعهدا ب”السعي من أجل تخفيف الإجراءات ودعم الوكالات والمتعاملين الاقتصاديين في هذا المجال”.

من جانبه، أكد بن مسعود أن الإستراتيجية المتبعة في قطاع السياحة مكنت من “خلق آلاف مناصب الشغل وانجاز عشرات الفنادق، كما استعادت الجزائر بفضلها مكانتها على المستوى الدولي من خلال العودة إلى المكتب التنفيذي للمنظمة العالمية للسياحة بعد 15 سنة من الغياب، وعادت أيضا إلى لجنة السياحة المستدامة”.

 

كمال ناصري يتسلم مهامه على رأس وزارة السكن و العمران و المدينة

تسلم كمال ناصري مهامه الجديدة على رأس وزارة السكن والعمران والمدينة خلفا للسيد كمال بلجود الذي عين وزيرا للداخلية و الجماعات المحلية وتهيئة الاقليم.

وكشف وزير السكن الجديد عن وضع مخطط جديد للمراحل القادمة في قطاعه، مشيرا إلى أن برنامج الرئيس تبون قد خص قطاع السكن بالأهمية اللازمة. وأكد أن إطارات القطاع “مجندون للوصول إلى الهدف المرجو ألا وهو القضاء نهائيا على أزمة السكن و السكنات الهشة بصفة خاصة و كذا الاستجابة لانشغالات المواطنين الذين ينتظرون الكثير من القطاع للحصول على سكن لائق”.

 

كمال رزيق يستلم مهامه كوزير التجارة: تحدي في 6 أشهر

واستلم كمال رزيق مهامه كوزير التجارة خلفا للسيد سعيد جلاب. كما تسلم عيسى بكاي مهامه كوزير منتدب مكلف بالتجارة الخارجية خلال حفل مراسم استلام المهام الذي تم بمقر وزارة التجارة بحضور إطارات ومسؤولي الوزارة.

وأكد رزيق أن “العمل سيكون مشتركا بين التجارة والوزارة المنتدبة المكلفة بالتجارة الخارجية من أجل تفعيل الملفات المطروحة عليهما”. وأضاف أن وزارته “أمام تحدي يجب أن يتحقق خلال الـ6 أشهر القادمة لأن المواطن يجب أن يلمس التغيير المنشود”، مشيرا إلى أن مستقبل وزارة التجارة مرتبط “بعلاقتها بشركائها الاقتصاديين”.

وأكد الوزير أن “إجراءات ستتخذ من أجل توفير السلع وتقريبها إلى المواطن وكذا السهر على جودتها من خلال تفعيل دور المخابر”.

وعلى المستوى الدولي، تطرَّق رزيق إلى عدة ملفات كالاستعداد لدخول في منطقة التجارة الحرة الإفريقية شهر جويلية المقبل، والذي يتطلب “جهودا في المستوى بالنظر إلى البعد الاستراتيجي لهذه المنطقة و ارتباطها بمستقبل صادرات الجزائر نحو الخارج”.

وأكد الوزير المنتدب للتجارة الخارجية عيسى بكاي، في كلمة قصيرة، أن إدارة هذا “الملف الحساس” يتطلب “تضافر الجهود بين الوزارات” لتحقيق الأهداف المسطرة.

 

سيد علي خالدي وزير الشباب والرياضة: إبعاد المال الفاسد عن الرياضة

 

تسلّم وزير الشباب والرياضة الجديد،سيد علي خالدي مهامه الجديدة، خلفا لرؤوف سليم برناوي، خلال حفل تسليم المهام ، بحضور إطارات القطاع .

وصرح خالدي في كلمة مقتضبة بحضور كاتب الدولة الجديد المكلف برياضة النخبة نور الدين مرسلي قائلا: ” اشكر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون على الثقة التي وضعها في شخصي على رأس قطاع استراتيجي، يشكل أولوية برنامجه، من خلال بعث مسار لترقية قطاع الشباب والرياضة. سأسهر على مواصلة الجهود المبذولة من طرف خليفتي الذي تقلد المنصب في أوضاع صعبة عاشتها الجزائر”.

وعبر الوزير الجديد عن إرادته في إبعاد “المال الفاسد عن الرياضة وقناعته على السير في نفس النهج في إطار ضمان الاستقرار، والتنسيق مع كل الفاعلين المعنيين في الجمهورية الديمقراطية التي تحترم القوانين وأخلاقيات الرياضة.”

وعرف هذا الحفل، تسلّم أيضا البطل الاولمبي لسباق 1500م ، نور الدين مرسلي مهامه ككاتب الدولة مكلف برياضة النخبة .وقال مرسلي بهذه المناسبة : ” لقد تقلدت مسؤولية جسيمة، لاسيما في هذه الفترة الحسّاسة التي تمر بها البلاد، واضحي من الضروري تضافر الجهود والتعاون لصالح الجزائر من اجل الاستجابة لتطلعات الرياضيين الذين يستعدون للمشاركة في الألعاب الاولمبية بطوكيو- 2020 والعاب البحر المتوسط -2021 بوهران”.

 

وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد: القطاع في وضعية جد حرجة

 

واستلم عبد الرحمن بن بوزيد مهامه كوزير للصحة والسكان وإصلاح المستشفيات وهذا خلفا لمحمد ميراوي، كما استلم عبد الرحمن لطفي جمال بن بأحمد مهامه كوزير منتدب مكلف بالصناعة الصيدلانية.

وفي كلمة ألقاها خلال مراسيم تسليم واستلام المهام التي جرت بمقر الوزارة، أكد بن بوزيد الذي شغل منصب رئيس مصلحة طب العظام بالمؤسسة الاستشفائية المختصة ببن عكنون وأستاذ بكلية الطب بالجزائر العاصمة، انه استلم منصب مسؤولية على رأس قطاع “حساس وذي صلة مباشرة بالمواطن”.

كما اعتبر الوزير الجديد أن قطاع الصحة يتواجد في وضعية “جد حرجة”، مشيرا إلى ضرورة “تكثيف الجهود” من اجل رفع تحدي تحسين صورة هذا القطاع.

وفي كلمة موجَّهة لإطارات القطاع، قال بن بوزيد “أطلب منكم مساعدتي في هذه المهمة الصعبة من أجل تفادي الوقوع في الأخطاء نفسها”، مؤكدا أن “المعيار الوحيد للنجاح يظل العمل والمثابرة”.

وذكر وزير الصحة الجديد انه يعمل منذ 44 سنة في قطاع الصحة، مشددا على ضرورة “إعطاء صورة ايجابية لقطاع الصحة في الجزائر”.

أما بن باحمد فأكد أن الدائرة الوزارية التي يقودها جديدة، معربا عن التزامه “بتطوير الصناعة الصيدلانية بالجزائر”. وفي هذا السياق، قال الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية إن الجزائر “تمتلك القدرات اللازمة من اجل تطوير الصناعة الصيدلانية و تنويعها بغية التوجه صوب التصدير”.

 

محمد واجعوط يستلم مهامه على رأس وزارة التربية الوطنية

 

استلم محمد واجعوط، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، مهامه الجديدة على رأس وزارة التربية الوطنية، خلفا للسيد عبد الحكيم بلعابد. وأكد الوزير الجديد عزمه على بذل “كل ما في وسعه، بالتعاون مع جميع إطارات وعمال التربية والشركاء الاجتماعيين وأولياء التلاميذ، للبحث عن الحلول الناجعة لمشاكل القطاع” .

وشدد واجعوط على أهمية “استرجاع الثقة لبلوغ ما نصبو إليه جميعا”، داعيا إلى “تضافر جهود الجميع لخدمة قطاع التربية وتمكين البلاد من تجاوز هذه المرحلة الصعبة.

 

فاروق شيالي يتسلم مهامه وزيرا للأشغال العمومية والنقل

تسلم فاروق شيالي مهامه على رأس وزارة الأشغال العمومية و النقل خلفا للسيد مصطفى كورابة. وحضر مراسم تسليم و استلام المهام بمقر وزارة الأشغال العمومية، بالإضافة إلى إطارات الوزارة، كل من الرؤساء المدراء العامين والمدراء العامين للمجمعات و المؤسسات والشركات التابعة للقطاع.

وخلال كلمة ألقاها بهذه بالمناسبة، دعا شيالي الجميع “لتكثيف الجهود، والعمل سوياذ من أجل نجاح القطاع، و الوقوف على مشاريعه و متابعتها، و كذا المساهمة في ترقية وتطوير سياسات و استراتيجيات القطاع، خدمة لوطننا الجزائر”.

 

وزير الصناعة والمناجم الجديد فرحات ايت علي براهم يتسلم مهامه

تسلم وزير الصناعة و المناجم الجديد فرحات ايت علي براهم مهامه على رأس هذه الوزارة خلفا للسيدة جميلة تمازيرت.

وخلال مراسم استلام و تسليم المهام بمقر الوزارة بالجزائر العاصمة التزم ايت علي براهم بإنعاش القطاع من خلال إعداد “تصور صناعي” يقوم على مراجعة الإطار التنظيمي للقطاع حسب قوله.

كما أكد الوزير الذي أبدى تفاؤلا بخصوص قدرة إطارات الوزارة على وضع هذه ” المقاربة الجديدة” قائلا أن “عهدا جديدا ينفتح” وأن “هيئات جديدة مستدامة من الآن فصاعدا ستسمح ببلوغ هدف إنعاش القطاع” .

من جهة أخرى، أعرب الوزير عن استعداده للتنسيق مع مجموع الكفاءات الوطنية من أجل الدفع بالصناعة التي تعتبر محركا لاستحداث مناصب شغل و زيادة الناتج الداخلي الخام .

ويرى الوزير الجديد أن التحدي يكمن في وضع سياسة بهدف السماح للثروات والإمكانيات الوطنية بالاندماج نهائيا في السلسة الصناعية مع الفروع الموجودة لتفادي اللجوء إلى استيراد المدخلات.

 

كوثر كريكو: تستلم مهامها وزيرة للتضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة

واستلمت كوثر كريكو مهامها على رأس وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، خلفا للسيدة غنية الدالية.

وأكدت الوزيرة أنها تدرك “ثقل هذه المسؤولية” ووعيها بضرورة العمل “أكثر فأكثر” لترقية قطاع التضامن الوطني، نظرا لأهمية الفئات الاجتماعية المتكفل بها، قائلة أنه سيتم “فتح ورشات جديدة” والسهر على “تكثيف الجهود” بين إطارات القطاع على المستوى الوطني وتنسيق العمل مع القطاعات الأخرى في إطار التضامن الحكومي، وذلك خدمة لهذه الشرائح الاجتماعية.

في السياق، أكدت كريكو دور الأسرة الإعلامية ك”شريك فعال” في تنفيذ مساعي القطاع.

 

بسمة أزوار: من أجل العلاقة سلسة بين الحكومة والبرلمان

وتسلمت بسمة أزوار مهامها على رأس وزارة العلاقات مع البرلمان خلفا فتحي خويل عقب تعيين أعضاء الحكومة الجديدة بقيادة الوزير الأول عبد العزيز جراد.

وخلال كلمة بالمناسبة، عبرت عن شكرها لرئيس الجمهورية والوزير الأول على الثقة التي وضعت في شخصها لتولي هذا المنصب، مشيرة إلى الجهود التي بذلت على رأس الوزارة في “الفترة العصيبة” التي مرت بها البلاد.

وبعد ان اشارت إلى ان وزارة العلاقات مع البرلمان “حساسة” بحكم انها تمثل “همزة وصل” بين الهيئتين التشريعية التنفيذية، عبرت الوزيرة الجديدة عن التزامها بالعمل مع “كل اطارات الوزارة والوقوف إلى جانب الشعب” وان تكون العلاقة بين المؤسستين “أكثر سلاسة ومرونة.

شاهد أيضاً

أهم قرارات اجتماع مجلس الوزراء

ترأس عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، اليوم الأحد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *