الرئيسية / الوطني / تأجيل المحاكمة التاريخية للوزراء الى يوم الأربعاء القادم

تأجيل المحاكمة التاريخية للوزراء الى يوم الأربعاء القادم

قرَّر القاضي المكلف بالنَّظر في ملف مصانع تركيب السيارات تأجيل جلسة المحاكمة إلى يوم الأربعاء 04 ديسمبر بعد أن تقدم الدفاع بطلب للتأجيل.
وعرفت محكمة “سيدي امحمد” توافدا كثيفا للمواطنين الذين رغبوا في متابعة أطوار المحاكمة التاريخية التي يتابع خلالها الوزيرين الأولين السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال إلى جانب وزراء الصناعة السابقين عبد السلام بوشوارب و محجوب بدة الى جانب رجال أعمال.
وعجَّت قاعة الجلسة بالمواطنين والمحامين ورجال الإعلام و إمتلأت عن آخرها بالحضور في أجواء من الفوضى والزِّحام و التَّدافع الكبير والذي حال دون وصول حتى محامين للوصول إلى أماكنهم، وبرمجت محكمة سيدي امحمد في جدول جلساتها اليوم الإثنين وفي جلسة علنية أربع ملفات:
وحسب المعلومات فإن الملف الاوّل يخص الوزراء على غرار أحمد أويحيى، عبد المالك سلال، عبد السلام بوشوارب وبدة محجوب.
وتمت إحالة ملف الوزراء من المحكمة العليا.
أما الملف الثاني فيتعلق برجل الأعمال محمد بايري، والملف الثالث بحسان العرباوي، والملف الرابع يتعلق برجل الأعمال أحمد معزوز.
فيما يتابع الوزير الأول سابقا، أحمد أويحيى، تهم عديدة، منها اعتماد امتيازات غير مبررة عند إبرام اتفاقية مخالفة للأحكام التشريعية والتنظيمية المتعلقة بحرية الترشح والمساواة بين المرشحين وشفافية الإجراءات.
وقام أويحيى بتاريخ 14 ديسمبر 2017، بواسطة مراسلته رقم 555 موجهة إلى وزير المالية ووزير التجارة ووزير الصناعة والمناجم والمدير العام للوكالة الوطنية لترقية الاستثمار andi بتحديد قائمة المتعاملين المرخص لهم بممارسة نشاط تركيب السيارات السياحية إلى 5 متعاملين، و5 متعاملين فيما يخص إنتاج وتركيب الشاحنات.
وتم إقصاء الكثير من المتعاملين الناشطين في مجال تصنيع السيارات على سبيل المثال: عائلة عشايبو وربراب، اللذين تم الإشارة إليهما في حيثيات الأعباء الموجودة ضد بوشوارب عبد السلام.
ويتواجد متعامل أخر ضحية التمييز، وهو “نيهات صاهسو فارقلو”، من جنسية تركية والذي يملك شركة EMIN AUTO معروفة لدى وزارة الصناعة والوزير الأول سابقا عبد المالك سلال.
ويعتبر المتعامل وكيل معتمد لاستيراد المركبات الجديدة ولواحقها وخدمات ما بعد البيع للعلامات:JMC،DFSK،JAC،SSANGYONG منذ سنة 2004 إلى 2016 تاريخ وقف الاستيراد.
وتم منح المتعامل الموافقة المبدئية من طرف وزارة الصناعة الذي استخرج بها السِّجل التجاري وتحصل بها على العقار الصناعي بولاية عين تموشنت المنطقة الصناعية تامازوغة.
وبلغ المتعامل بوضع ملفه على مستوى الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار ANDI، ليبرمج أمام المجلس الوطني للاستثمار CNI.
وتم وضع ملف شركة EMIN AUTO، على مستوى الوكالة بتاريخ 28 أوت 2016، إلا أنه ومنذ ذلك التاريخ لم يتلق أي رد رغم أنه استثمر في هذا المشروع حسب قوله 70 مليون دولار و25 مليون دولار تجهيزات خاصة، وأن هذا المصنع جاهز للانطلاق في النشاط.
إلا أنه متوقف بسبب عدم الموافقة عليه من طرف المجلس الوطني للاستثمار رغم الاحتجاجات والمراسلات المتكررة.

شاهد أيضاً

مسؤول بوزارة الصحة: مستعدون لجميع الاحتمالات بعد موجة كورونا الثالثة

كشف الدكتور يوسف العيد المكلف بالخلية الوطنية لمتابعة الوباء والإعلام الصحي بوزارة الصحة أن المصالح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *