الرئيسية / الوطني / جبهة المستقبل تدخل الحكومة بحقيبة غير وازنة

جبهة المستقبل تدخل الحكومة بحقيبة غير وازنة

ضمَّت تشكيلة الحكومة الجديدة التي أعلن عنها الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بلعيد أمحند أوسعيد القيادية في حزب المستقبل بسمة عزوار.

ورغم كذلك التصريحات السابقة لرئيس الحزب عبد العزيز بلعيد الذي تذيل ترتيب سباق رئاسيات 12 ديسمبر برفضه الدخول في الحكومة وجميع العروض التي تلقاها لشغل عدة حقائب في عهد الرئيس السابق، إلا أن قبول الدخول بحقيبة “غير وازنة” في حكومة عبد العزيز جراد، يطرح تساؤلات عن سبب قبوله العرض لدخول الحكومة من باب ضيق.

في هذا السياق، أكد المكلف بالإعلام للمستقبل رؤوف معمري، في تصريح لإحدى المواقع الإخبارية، “أن الحزب شارك في الحكومة بحقيبة وزارية واحدة، وهو منصب وزارة العلاقات مع البرلمان، حظيت به بسمة عزوار”.

وفيما يتعلق بتغير موقف الحزب، خصوصا بعد أن كان يرفع شعار عدم قبول عروض دخول حكومة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، قال المتحدث: “لقد اتصلت بنا رئاسة الجمهورية، وعرض علينا منصب وزارة العلاقات مع البرلمان، عقدنا اجتماعا شمل قيادات الحزب وإطاراته، واستقر موقفنا على قبول العمل مع حكومة الرئيس تبون، ولم نجد سببا يمنعنا من ذلك”.

وقد خلت قائمة أعضاء الحكومة الجدد من تواجد شخصيات حزبية معروفة حتى وإن كان  بعض  المستوزرين الجدد محسوبين على أحزاب بعينها، إلا أن المشاركة الحزبية الواضحة اقتصرت على جبهة المستقبل، بينما غابت حركة البناء الوطني عن التشكيلة الحكومية، رغم حلول رئيسها عبد القادر بن قرينة، ثانيا في الانتخابات الرئاسية.

شاهد أيضاً

أهم قرارات اجتماع مجلس الوزراء

ترأس عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، اليوم الأحد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *