الرئيسية / الدولي / روحاني: هدفنا الأول “عودة الطرفين” إلى الاتفاق النووي

روحاني: هدفنا الأول “عودة الطرفين” إلى الاتفاق النووي

دعا الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأربعاء، الولايات المتحدة والأطراف الأوروبية الشريكة في الاتفاق النووي المبرم عام 2015 إلى العودة إليه، قائلاً “عودوا إلى الاتفاق النووي بالكامل ونحن أيضاً سنعود إليه بالكامل”، في حين، احتجت طهران بشدة على التصريحات الأخيرة للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، واصفة إياها بـ”غير البناءة والمخربة”.
وقال روحاني، في كلمة بأول اجتماع للحكومة الإيرانية، في العام الفارسي الجديد (1400)،”إذا ما عاد الطرف الآخر، أي مجموعة 1+5 إلى جميع الالتزامات وكما أكد قائد الثورة الإسلامية (علي خامنئي)، إذا رفعوا العقوبات وتبين لنا ذلك عملياً سنعود إلى تنفيذ جميع تعهداتنا من دون استثناء”.
وأشار الرئيس الإيراني إلى تصريحات خامنئي الأخيرة حول ضرورة رفع العقوبات على أرض الواقع كشرط لعودة طهران إلى تعهداتها النووية التي أوقفتها خلال العامين الأخيرين، قائلاً إنّ هذه التصريحات “سحبت الذريعة من مجموعة 1+5”.
وفيما لم يبق من ولاية روحاني الرئاسية الثانية سوى 4 أشهر، إلا أنه قال إنّ الحكومة “لن تفوت دقيقة لرفع العقوبات”، مؤكداً أنّ عودة الطرفين للاتفاق النووي “هدفنا الأول خلال هذه الشهور الأربعة”.
وكان خامنئي، قد أكد، الأحد، في كلمة متلفزة سنوية بمناسبة حلول عيد “النوروز” في إيران أن “لا مصداقية أبداً للوعود الأميركية ولا نثق بأميركا”، وربط عودة إيران إلى تنفيذ تعهداتها النووية برفع العقوبات “على أرض الواقع وليس على الورق”.
وشدد على أنّ إيران “ليست في عجلة من أمرها لرفع العقوبات وصبرُنا كبير ولسنا مستعجلين”، داعياً الحكومة الإيرانية إلى بناء السياسات الاقتصادية على أساس عدم رفع العقوبات و”عدم الرهان على الخارج”.

شاهد أيضاً

بيار غالان: المغرب يقوم بتزييف الحقائق في الصحراء الغربية المحتلة

قال رئيس التنسيقية الأوربية للتضامن ودعم الشعب الصحراوي، بيار غالان، إن النظام المغربي يشن حملة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *