الرئيسية / الوطني / قوجيل: التغييرات التي تعرفها الجزائر لا تروق أطرافاً عدة في الداخل والخارج

قوجيل: التغييرات التي تعرفها الجزائر لا تروق أطرافاً عدة في الداخل والخارج

أكد رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل، إن التغييرات التي تعرفها الجزائر لا تروق أطرافاً عدة في الداخل والخارج.
مضيفا أن هذا يستوجب مزيداً من اليقظة لمجابهة كل من يتربص بالجزائر وشعبها، حسب بيان للمجلس.
هذا وترأس قوجيل اليوم الخميس ، جلسة علنية، خُصّصت للتصويت على 5 نصوص قوانين.
ويتعلق الأمر بقانون العقوبات، وقانون الإجراءات الجزائية، والقانون المتعلق بالوقاية من عصابات الأحياء ومكافحتها، والقانون المتعلق بالصحة.
وكذا النص المتضمن الموافقة على الاتفاق المؤسس لمنطقة التجارة الحرّة القارية الإفريقية.
وقد تمّت عملية المصادقة على القوانين المتضمنة الموافقة على الأوامر الأربعة بعد تقديمها من قبل ممثلي الحكومة المعنيين، دون مناقشة.
أما المصادقة على نص القانون المتضمن الموافقة على الاتفاق المؤسس لمنطقة التجارة الحرّة القارية الإفريقية، فقد تمّت بعد تقديمه من قبل ممثل الحكومة، وزير التجارة.
وفي ختام جلسة المصادقة على نصوص القوانين الخمسة.
كما أشاد بالتكامل الذي ساد العلاقة بين السلطة التشريعية والحكومة، مذكراً بالمحطة المصيرية المقبلة في تاريخ الجزائر والمتمثلة في الاستفتاء على تعديل الدستور.
وشدد قوجيل على وجوب العمل كمناضلين، كأفراد وكجماعات على تحسيس كافة المواطنات والمواطنين بأهمية الموعد وبالتحديات التي تواجه البلاد في هذا الظرف بالذات.
واستطرد قوجيل، بأن التغييرات التي تعرفها الجزائر وستعرفها بعد الاستفتاء على الدستور لا تروق أطرافاً عدة في الداخل والخارج، التي تسعى إلى تزييف الحقائق وتغليط المواطن حول المصير الذي ينتظره.
وهو ما يستوجب على كل واحد منّا التحلي بمزيد من اليقظة لمجابهة كل من يتربص بالجزائر وشعبها، يضيف ذات المتحدث

شاهد أيضاً

أهم قرارات اجتماع مجلس الوزراء

ترأس عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، اليوم الأحد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *