الرئيسية / الدولي / مسؤول أوروبي يحمل حفتر مسؤولية ما يحدث بليبيا

مسؤول أوروبي يحمل حفتر مسؤولية ما يحدث بليبيا

عززت قوات حكومة الوفاق الليبية قواتها على الحدود الإدارية لمدينة ترهونة تمهيدا لدخولها، في وقت حمل مسؤول أوروبي اللواء المتقاعد خليفة حفتر مسؤولية ما يجري في البلاد، مشيدا بدور تركيا. و من جهة أخرى، دعت تركيا ، المجتمع الدولي إلى دعم حكومة الوفاق الوطني الشرعية في ليبيا لمواجهة حفتر.

أفاد مصدر عسكري لمراسل الجزيرة بمقتل ثلاثة عناصر من قوات حكومة الوفاق الوطني، وإصابة سبعة آخرين، في قصف بقذائف الهاون من قوات حفتر في محور عين زارة جنوبي العاصمة طرابلس.

وأضاف أن قوات الوفاق تتبادل القصف المدفعي مع قوات حفتر في محور عين زارة، دون تقدم لأحد الطرفين على الآخر.

ومنذ يومين سيطرت قوات حكومة الوفاق على محور الطويشة (جنوبي طرابلس) بعد اشتباكات بالأسلحة الثقيلة مع قوات حفتر.

وتقدمت قوات الوفاق في محور مشروع الهضبة، مسيطرة على الخطين واحد واثنين، وتمركزت قرب جزيرة الفحم.

كما اقتحمت قوات حكومة الوفاق أكثر من محور فرعي داخل منطقة عين زارة، ومنطقة صلاح الدين بعد انسحاب قوات حفتر من بعض نقاطها، تحت ضغط الهجوم بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة وتقدم قوات برية.

وعلى الحدود الإدارية لترهونة جنوب شرق العاصمة، عزّزت قوات حكومة الوفاق الوطني مواقعها بآليات وقوات، تمهيدا لاجتياح المدينة التي تتحصن فيها قوات اللواء المتقاعد.

وسيطرت قوات الوفاق الوطني خلال اليومين الماضيين على منطقة الشريدات قرب مدينة ترهونة، بعد عملية عسكرية جوية وبرية شنتها على قوات حفتر.

وفي الأثناء، حمّل أندريا كوزولينو رئيس البعثة الأوروبية لدول المغرب العربي حفتر مسؤولية ما يحدث في ليبيا بسبب هجومه على طرابلس.

وقال -في تصريح اعلامي- الأحد إن ما يحدث بليبيا تقع مسؤوليته بشكل كبير على حفتر الذي حاول الهجوم على العاصمة.

وأضاف كوزولينو أن الاتحاد الأوروبي ينظر بإيجابية لما فعلته تركيا مع حكومة الوفاق، وقال إن حضور أنقرة في ليبيا أمر مهم، معربا عن أمله بأن يدفع عملية السلام هناك.

وتدعم أنقرة الحكومة الليبية في مجالات عديدة، تنفيذًا لاتفاقيتين وقعهما الطرفان، في نوفمبر الماضي، تتعلق إحداهما بالتعاون الأمني والعسكري، والأخرى بتحديد مناطق النفوذ البحري.

وتشن مليشيات حفتر، منذ 4 أفريل 2019، هجومًا “فاشلاً” للسيطرة على طرابلس مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

في سياق اخر، دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، المجتمع الدولي إلى دعم حكومة الوفاق الوطني الشرعية في ليبيا لمواجهة د المشير خليفة حفتر.

وقال أردوغان، في خطاب متلفز إلى الشعب عقب ترأسه اجتماع الحكومة الذي انعقد عبر تقنية الاتصال المرئي: “من هنا أدعو الرأي العام الدولي مرة أخرى، لدعم الحكومة الشرعية بليبيا في مواجهة الانقلابي حفتر”.

وأضاف أردوغان، أن “تركيا ستواصل إفساد المؤامرات في البحر المتوسط، بقوتها المستمدة من القانون الدولي وموقفها الحازم في حماية مصالحها”.

وأردف قائلا: “من الواضح أن حالة الانزعاج من مذكرة التفاهم – التي أبرمناها مع ليبيا لتحديد مناطق الصلاحية البحرية في المتوسط – ما تزال قائمة، مع العلم أننا أكملنا المسار المتعلق بالمذكرة من خلال إبلاغ الأمم المتحدة بها”.

واستطرد الرئيس التركي: “أما المكاسب الميدانية التي حققتها الحكومة الشرعية في ليبيا، فتظهر بصورة أفضل الوجه الحقيقي لحفتر”، على حد قوله.

 

شاهد أيضاً

البوليساريو: المعركة متواصلة إلى غاية استرجاع السيادة

أكدت أمانة التأطير والتوجيه التابعة لأمانة التنظيم السياسي لجبهة البوليساريو، اليوم، أن المعركة التي اندلعت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *