الرئيسية / الوطني / وكلاء السيارات يرفضون المشاركة في الطبعة الـ20 من صالون السيارات الدولي

وكلاء السيارات يرفضون المشاركة في الطبعة الـ20 من صالون السيارات الدولي

أعرب وكلاء السيارات في السوق الجزائرية الذين يشتغلون الآن بعد الأزمة التي ضربت القطاع في مجال خدمات ما بعد البيع عن رفضهم المشاركة في الطبعة العشرين لصالون السيارات الدولي، وقالوا “إنه لا يتناسب والوضع العام الذي تشهده السوق التي تتسم بنقص كبير في عدد السيارات”.

وقال رئيس جمعية وكلاء السيارات المعتمدين متعددي العلامات يوسف نباش “إن موعد صالون السيارات المنتظر عقده بين تاريخي 19 و28 ديسمبر المقبل لا يتناسب مع وضعية سوق السيارات التي تعيشها الجزائر، منذ بداية السنة، خاصة بعد وقف استيراد تجهيزات مصانع التركيب، وسجن أصحابها في قضايا فساد، وتجنيد نشاط الاستيراد، وعدم الترخيص لمصانع ومتعاملين جدد بدخول السوق”.

وصرح المتحدث أن “مسؤولي إدارة صافاكس لم يتصلوا بأصحاب المصانع ولا بالوكلاء والمهنيين والمهتمين، ولم يبلغوهم بموعد صالون السيارات”، مضيفا “لذلك نعتقد أن عدد المشاركين سيكون صفر”.

ويؤكد نباش أن “طبعة هذه السنة التي ستكون أسبوعا أو أقل بعد الانتخابات الرئاسية، ستكون في غير موعدها،  إذ أن المرحلة المقبلة ستكون حساسة، ما سيجعل المهنيين وحتى المواطنين غير مكثرتين بشكل كبير للصالون”.

وأضاف نباش قائلا: “قبل التفكير في تنظيم صالون السيارات يجب أولا حل أزمة قطاع التركيب، وتوفير عدد كبير من السيارات يكفي لعرضه أمام ملايين الزبائن من الجزائر”، معتبرا أن “تنظيم صالون بدون منتوج قرار غير صائب ويحتاج للمراجعة والتعديل”.

وكانت إدارة صافاكس قد أعلت، في موقعها الإلكتروني، أن موعد الطبعة العشرين لصالون السيارات ستكون بين 19 و28 ديسمبر المقبل، بعد غياب دام عدة سنوات، وبعد برمجة عدة مواعيد وإلغائها، في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها سوق السيارات في الجزائر.

شاهد أيضاً

سكنات “أل.بي.بي”: هذه هي المواقع المتوفرة في العاصمة

أعلمت المؤسسة الوطنية للترقية العقارية كافة المواطنين عبر التراب الوطني الراغبين في الترشح لإقتناء سكنات …